30‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 16

هكذا علمتني الحياة 16

شيطان يتظلم!



تعرض شيطان اسمه (أخصَرَ عَشء) يوماً لمتصوف جاهل يتعاطى الوعظ فقال له: لماذا لا تتعلم الدين، فتنشر سيرة العلماء، وتنشر في الناس الحلال والحرام، وتفتيهم في شؤون دينهم عن هدى وبصيرة؟


قال المتصوف: اغرب عليك لعنة الله! أتظن أني أخدع بك! لو كان من طبيعتك النصح لما كنت شيطاناً، إنما تريد بدعوتي للعلم أن أنصرف عن ذكر الله! لا أفعل!


قال الشيطان: فهل لك في كلمة حق عند سلطان جائر فيكون لك أجر المجاهدين؟


قال المتصوف: اخسأ عليك غضب الله! أتريد أن تعرِّضني لعدواتهم فأسجن وأحارب فيحرم الناس من وعظي وإرشادي؟.


قال الشيطان: إمَّا لا هذه ولا تلك، فلماذا لا تجمع المال لتحفظ به كرامتك، وتدَّخره لفقير محتاج، أو مريد منقطع، أو جامع يبنى، أو خير تسهم فيه؟


قال المتصوف متلمِّظاً: أما هذه فنعم، قاتلك الله! فأين أجد المال؟.


قال الشيطان: ما رأيت والله أحمق منك! ألا ترى إلى مريديك، تحفظ لهم آخرتهم أفلا يحفظون لك دنياك؟ وتعمر لهم قلوبهم أفلا يعمرون لك جيبك؟ وتحيي لهم أرواحهم أفلا يحيون لك بيتك؟


ومدّ المتصوف الجاهل يده إلى جيوب مريديه فأفرغها في جيبه، وكانت من الكثرة بحيث تفيض عن حاجة يومه وغده وكان من الكذب في دينه بحيث لا يفكر في إنفاقها في سبيل الله، فحار ماذا يصنع بها، فاستشار الشيطان فقال له: إنك إن أبقيت المال في خزانتك لم تأمن عليه من لص ينتهبه، أو جائحة تذهب به، أو ولد صالح يلطشه (كلمة عامية شامية تعني أخذ الشيء بوقاحة ) فأين أنت من شراء الأراضي والمزارع؟


فقال المتصوف: قاتلك الله لقد نصحتني. واقتنى الضياع واحدة بعد الأخرى.


ولكن أمره انكشف بين الناس، وماله المجموع من السحت والنصب (كلمة عامية شامية تعني الاحتيال في أخذ المال) والتسول ما زال يتزايد يوماً بعد يوم، فلجأ إلى صديقه الشيطان يستشيره، فقال له: وأين أنت من شراء السيارات، وبناء الدور، وعمارة القصور؟


قال المتصوف: ولكني أخشى أن أفتضح أيضاً.


قال الشيطان: لا أصلحك الله! أتعجز عن تسجيلها باسم زوجتك وأولادك وهم كثيرون؟.


وفعل المتصوف ذلك، غير أن المال ما زال يتدفق على جيب الشيخ الجاهل الواعظ، وأخذ يفتش عن أستاذه الشيطان ليستشيره فيما يفعل.


ولكن أستاذه كان قد غاظه من تلميذه مزاحمته له في مهنة الخداع ووسوسة الشر، فقرر الدعوة إلى مؤتمر غير عادي للشياطين ليرفع إليهم أمر هذا التلميذ المزاحم.


وانعقد المؤتمر برئاسة إبليس، ووقف الشيطان يشرح قصته ويقول:


لقد كان المدعى عليه إنساناً جاهلاً فمسخته ببراعتي وكيدي إلى شيطان ذكي، وكنت أنتظر منه أن يعرف لي فضلي فلا يزاحمني في (منطقتي) ولكنه أخذ يزاحمني مزاحمة خشيت منها على زبائني من التحول جميعهم إليه، فقد أخذ يسلك لإغوائهم من الطرق ما لا أعرف، فاجتذب من الزبائن ما لم أكن أطمع في تعاملهم معي.


لقد كنت أغوي الناس بالخمرة والمرأة واللذة والقمار والثروة وغير ذلك، فلم يستمع إليَّ من بغِّضت إليه هذه اللذائذ كلها، أما هذا التلميذ العاق فقد أخذ يخدع الناس باسم الدين والزهد والفضيلة حتى أغواهم وأوقعهم في الجهل والخرافة ومحاربة الدين وعلمائه.. وأنتم تعلمون يا حضرات الزملاء أن ميزة زبائننا، الغفلة مع شيء من الذكاء!.. فما يكاد الواحد منهم يتعامل معنا قليلاً حتى يهديه ذكاؤه إلى خبثنا وسوء طريقتنا فيتركنا.. أما هذا التلميذ المخادع فقد استطاع أن يخبل عقول زبائنه بالترَّهات والخرافات ليتمكن بذلك من استثمارهم فترة أطول مما نستثمر بها زبائننا.


فأنا أسألكم باسم حرمة المهنة, وبحق غضب الله علينا أن تفصلوا في أمره بما توحي به ضمائركم النجسة!.


ونهض الشيطان التلميذ ليدافع عن نفسه فقال:


يا حضرات الزملاء الملعونين!.. إني وغضب الله عليَّ وعليكم ما خنت هذه المهنة بعد أن شرّفني رئيسنا إبليس بالدخول إلى (حظيرة دنسه) وما تنكرت يوماً لفضل أستاذي (أخْصَرَ عَشْ) عليَّ، ولكني وجدته بعد التجربة قليل الحيلة ضعيف الذكاء، وتعلمون أن أحدنا كلما كان أبرع في اقتناص الفريسة والفرصة كان أقرب إلى نفس رئيسنا إبليس أخزانا الله وإياه، ولقد استطعت بوسائل الخداع التي أُلْهِمْتُهَا من (حظيرة الدنس) أن أجتذب من الزبائن في محيط أستاذي في سنوات، ما لم يستطع أن يجتذبه في مئات السنين.


إننا حضرات الزملاء الملعونين.. في عصر استيقظت فيه روح الدين والهداية في نفوس الناس، فيجب أن نطوِّر وسائل الضلال والغواية بما يتفق مع هذا التطوُّر الخطير، وإذا ظللنا على أساليبنا القديمة فسيخسر رئيسنا إبليس أخزانا الله وإياه عرشه ومملكته.


ولا يخفى عليكم أن وسيلتي التي أتَّبعها نفرت كثيراً من الدين بما ألصقته به من خرافات وأباطيل، وما اتبعته مع الناس من كذب واحتيال وتدجيل، وكان من نتيجة ذلك أن تشكّك كثير من الناس بحقائق الدين الصافية ودعاته الصادقين وعلمائه المخلصين، مما جعلهم مهيّئين ليكونوا من فرائس أستاذي وزبائنه.


كما أن هؤلاء جعلوا يصبّون اللعنات عليّ بدلاً من أستاذي كما كان الأمر من قبل.


ومن هنا ترون يا حضرات الزملاء الملعونين.. أنني أستحق شكر أستاذي لو كان مخلصاً لمهنته، لكن أنانيته وطمعه واستئثاره جعلته يستعديكم عليَّ، وأخشى أن يكون أستاذي قد أصابته عدوى الهداية فقلَّت فيه روح الشيطنة وخبثها.. فلم يعد يصلح للمهنة، أما أنا فأظل أخاكم المخلص وزميلكم النجيب!.


وهنا تداول المؤتمرون القضية من جميع نواحيها، ثم أعلن إبليس قرار المؤتمر التالي:


لما كان الثابت من وقائع الدعوى وباعتراف المدعي (أخصر عش) بأن المدّعى عليه قد أصبح بارعاً في مهنة الشيطنة خبيراً بأساليب الضلالة والإغواء.


ولما كان الثابت من وقائع الدعوى وباعتراف المدعي أيضاً أن زبائننا قد تضاعفوا بفضل المدعى عليه أضعافاً مضاعفة عما كانوا عليه في عهد المدعي.


ولما كانت المادة الأولى من دستورنا وهي التي تقول: "كل من استطاع الإغواء والإضلال يعتبر شيطاناً" تنطبق على المدعى عليه تماماً.


ولما كانت المادة الخامسة من هذا الدستور قد نصَّت على الشروط المطلوبة من التلميذ لمنحه لقب "أستاذ".


ولما كانت روح الشر المتأصلة فينا تقتضينا أن نعمل جاهدين لنشر الضلالة والفساد بين بني الإنسان وأن نفرح لذلك ونشجع عليه.


ولما كان من الثابت أن المدَّعى عليه قد استطاع بفضل وسائله المبتكرة المتطورة أن يزيد في عدد ضحايانا وأن ينشر نفوذنا انتشاراً واسعاً.


لهذا كله قرر المؤتمر منح لقب "أستاذ" للمدعى عليه، وتكريس أستاذيَّته في محفل الشيطان الأعظم، ونقش اسمه في عداد شياطين الإنس الخالدين..


حكماً وجاهياً قابلاً للاستئناف..


رئيس المؤتمر: إبليس

29‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 15

هكذا علمتني الحياة 15
بمَ تدوم النعمة؟

لا تدوم النعمة إلا بثلاث: شكر الله عليها، وحسن الاستفادة منها، ودوام العناية بها.


بمَ يجمل المعروف؟
لا يجمل المعروف إلا بثلاث: أن يكون من غير طلب، وأن يأتي من غير إبطاء، وأن يتم بغير منة.

بمَ تكمل الرجولة؟
لا تكمل الرجولة إلا بثلاث: ترفع عن الصغائر، وتسامح مع المقصرين، ورحمة بالمستضعفين.

بمَ يحلو الجمال؟
لا يحلو الجمال إلا بثلاث: صيانة عن الابتذال، ومودة للأطهار، وعفة مع الفجار.

بمَ تحصل السعادة؟
لا تحصل السعادة إلا بثلاث: صيانة الدين، وصحة الجسم، ووجود ما تحتاج إليه مادة أو معنى.


بمَ تتم المحبة لله؟
لا تكون المحبة في الله إلا بثلاث: أن يكون القلب في الهجر كحاله في الوصل، وأن تكون المعاملة في الغضب كما هي في الرضا، وأن لا تزداد في العطاء وتنقص في الحرمان.


بمَ يكون الجهاد؟
لا يكون الجهاد في سبيل الله إلا بثلاث: أن تكون الشهادة فيه أحلى من السلامة، وأن يكون خمول الذكر فيه أحب من الشهرة، وأن يكون النيل من جسم العدو أحب من النيل من أرضه وماله؛ إلا أن ترجى هدايته أو منفعته.


بمَ يقع التواضع موضعه؟
لا يقع التواضع موضعه إلا بثلاث: أن يكون من تتواضع إليه مستحقاً لهذا التواضع، وأن يكون عارفاً بقيمته، وأن لا يلتبس التواضع بالذلة عند من يشاهدونه.


بمَ ينبل السخاء؟
لا ينبل السخاء إلا بثلاث: أن لا يكون جزاء لمعروف، وأن لا يكون ارتقاباً لمعروف، وأن تكون الرغبة في ثواب الله عليه أقوى من ثناء الناس فيه.


بمَ تحمد الشجاعة؟
لا تحمد الشجاعة إلا بثلاث: أن تكون لمصلحة عامة، وأن تكون لغرض كريم، وأن لا تكون أمام جبان لئيم.


بمَ يعظم الشرف؟
لا يعظم الشرف إلا بثلاث: بسطة في اليد، ونبل في الخلق، وإشراق في الروح.

بمَ يحفظ المال؟
لا يحفظ المال إلا بثلاث: جمعه من غير ظلم، وإنفاقه في غير سرف، وإمساكه من غير شح

28‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 14

هكذا علمتني الحياة 14
السياسي الناجح

السياسي الذي يعتمد على الجماهير الجاهلة وحدها سياسي دجال، والسياسي الذي يعتمد على المثقفين وحدهم سياسي فاشل، والسياسي الناجح هو الذي يستطيع أن يجمع حوله المثقفين والجاهلين.


لا خير فيهم
الذين تجمعهم وحدة النضال ثم تفرقهم مغانم الحكم: أناس لا يصلحون لقيادة الوطن، والذين تجمعهم ضجة المواكب ثم تفرقهم عصى الظالم: قوم لا ينصرون ضعيفاً، ولا يضعفون قويًّا.


الأخلاق والسياسة
الأخلاق أولاً ثم العلم والدهاء، هذا ما تنتفع به الأمة ممن يتصدون لسياستها.


ارتفاع الأغمار
إذا فوجئت بارتفاع الأغمار، فلا تستمر في استصغار شأنهم، وإذا فوجئت بتحكم الأشرار فلا تقنط من زوال حكمهم.


الدين والسياسة


من لم تملأ قلبه مشاعر الإيمان بالله ومراقبته: لم يؤمن على وطن، ولا على شعب، ولا على مبدأ كريم.


الإفراط


الإفراط في سياسة الحزم: قسوة تؤدي إلى الانفجار، والإفراط في سياسة اللين: ضعف يشجع الأشرار.

عقاب
أكبر عقاب للأمة المتخاذلة، تحكم الطاغية في شؤونها.


استقامة الحكم
لا يستقيم الحكم إلا بثلاث: تشجيع الأخيار، معاقبة الأشرار، والسهر على مصالح الناس.


تمام النصر
لا يتم النصر إلا بثلاث: معرفة العدو، وإحكام الخطة، وبذل الطاقة.


بم يُخلد الزعيم؟


لا يخلد الزعيم إلا بثلاث: تجرد عن الهوى، ولذة في الحرمان، وترفع عن الحقد.



بمَ تسعد البلاد؟
لا تسعد البلاد إلا بثلاث: دين وازع، وسياسة رشيدة، واقتصاد مزدهر.


بمَ تسعد الأمة؟
لا تسعد الأمة إلا بثلاث: حاكم عادل، وعالم ناصح، وعامل مخلص.

27‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 13

هكذا علمتني الحياة 13

الحكم الصالح



هو الذي يقوم على دعائم الدستور؛ فلا محاباة ولا تلاعب ولا تحكم ولا طغيان.


ويفرض هيبته باستقامة ولاته، فلا عقوبة إلا مع الجريمة، ولا عفو إلا مع المخلصين.


وينتزع الحب في قلوب الرعية؛ بالعدل الذي يسوي بين الناس، واليقظة التي تدفع الأخطار، والتفاني الذي يجهد النفس ويمنع لذائذ الحياة.


? ? ?


وهو الذي يرى ولاته أنهم خدام الأمة لا متكبروها.


وأنهم أمناء على أموالها لا سراقها ومبددوها.


وأنهم أقلهم شأناً ولكنهم أكثرهم واجبات.


وأنهم يلزمهم ما يلزم الخادم لسيده من النصح وأداء الأمانة.


? ? ?


وهو الذي تصان فيه فضائل الأمة من الذوبان.


وتحفظ أخلاقها من التدهور والانحطاط.


وتمنع عقيدتها من التحلل والتلوث بالخرافات.


وتنمى عقولها بالعلوم والآداب والثقافات.


حتى لتكون الأمة إيماناً يبعث على السمو، وكمالاً يدعو إلى الاحترام، ورقيًّا وحركة متقدمة بروية واتزان، وشخصية متميزة بين الأمم بحبها للخير ومحاربتها للفساد.


? ? ?


وهو الذي يعمل قادتها في وضح النهار لا في الظلام...


ويقولون للأمة ما ينوون عمله وتنفيذه.


وتكون رجولتهم في أعمالهم أبين منها في خطبهم وأقوالهم.


ويكون الدهاء عندهم طريقاً لانتزاع حق الأمة من الغاصبين، لا للتغرير بها والتحكم في شؤونها، والتمكن من خيراتها وأموالها ولو أدى ذلك إلى وضع القيود في أعناقها لتذل للظالمين والمستعمرين.


? ? ?


وهو الذي يدخل السعادة إلى كل بيت! والطمأنينة إلى كل قلب، والكساء إلى كل جسم، والغذاء إلى كل بطن. فلا تعرى أمة ليكتسي أفراد، ولا تجوع آلاف ليشبع رجال، ولا تفتقر جماهير لتغنى فئات.


? ? ?


هو الحكم الذي يقول فيه التاريخ لرجاله: عففتم فعف ولاتكم، ولو سرقتم لسرقوا.


وهو الحكم الذي يقول كبير أمرائه: "مثلي ومثلكم كمثل قوم وكلوا إلى واحد منهم أموالهم؛ فلا يحل له أن ينفق منها إلا برأيهم ومشورتهم".


وهو الحكم الذي يقول فيه رجل الدولة: "القوي عندكم ضعيف عندي حتى آخذ منه الحق، والضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ له الحق. أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فإذا عصيته؛ فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق".


? ? ?


هذا هو الحكم الذي يكون عرش رجاله في قلوب الأمة، والثقة به من رضاها وثنائها، واستمراره وبقاؤه رهين بتأييد الجماهير الواعية العاملة المؤمنة؛ لا بنفر محدود يرهبهم الوعيد، وتغريهم الوعود.


? ? ?


سيقولون: هذا انقطاع عن الحياة، وإغراق في الخيال.


وسيقول لهم الحق: طلب المثل العليا في أجواء الخيال أنبل من الإسفاف إلى واقع كله ضلال.








هكذا علمتني الحياة 12

هكذا علمتني الحياة 12

الطاغية عدو أمته!

الطاغية يحقق لأعداء الأمة من المكاسب ما لا يستطيعونه بالانتصار في المعارك.
• الطاغية يذل الأمة، ويعز أعداءها.
• حسب الأمة شقاءً بالطاغية، أن يميت أحرارها، ويحيي أشرارها.




لولا الطغاة
لولا الطغاة، لما عرفنا أدعياء الحرية من شهدائها، ولا أصدقاء الشعب من أعدائه، ولالتبس على كثير من الناس من بكى ممن تباكى.

فتنة واختبار


حكم الطغيان يكشف الدناءة المستورة، والحقارة المغيّبة، كما يكشف الرجولة المغمورة، والفضيلة المهجورة.


حياتهم لا حياة الطاغية
عبيد الطاغية يدافعون عنه؛ إبقاءً على حياتهم لا على حياته.

عبيد الطغاة
لا يتهافت على فتات عهد الطاغية؛ إلا الذين لا يجدون ما يأكلون في عهود الحرية، ولا يعتز بالسير في ركاب الطاغية؛ إلا الذين تدوسهم مواكب الأحرار.


لهذا يحرقون للطاغية البخور
لا تعجب من مغمورين سلط الطاغية عليهم الأنوار أن يحرقوا له البخور، ويمشوا بين يديه بالمزمار؛ فلولاه لظلوا في الظلام مغمورين ليس لهم نهار، إذا الأحرار كان لهم نهار.

الطاغية.. والحقيقة
لا يخاف الطاغية من شيء كما يخاف من الحقيقة، ولذلك لا يعتمد على شيء كما يعتمد على الكذب والتمويه، ولا يكره شيئاً كما يكره الصدق والصراحة.


عجز.. لا يقظة ضمير
قد يحارب الطاغية من كان عوناً له بالأمس، ولا يخدعنك حربه له، فلو استطاع أن يكون طاغية مثله لظل له وفيًّا.

أنواع الطغاة
في الطغاة صغار وكبار؛ وصغار الطغاة شر من كبارهم، وفيهم حقراء وعظماء؛ وحقراء الطغاة يستحقون الشفقة والرثاء أكثر من عظمائهم.

أوهام الطغاة
الطغاة يصنعون الأوهام في عقول الأمة، لتستسيغ وَهْمَ عظمتهم، وما يستسيغها إلا سفهاء الأحلام، ومن ثمة كان جل أنصار الطغاة من الأطفال والنساء والسخفاء.


الطاغية سوق النفاق
أكثر الناس ضحكاً على الطاغية في قرارة أنفسهم هم المنتفعون منه، ويوم يزول يكونون أكثر الناس لعناً له؛ إلا أن يكون فيهم ذمّاء من الوفاء والحياء، وقلَّ أن يكون عند أعوان الطغاة أثر منهما.



الطاغية.. عقوبة!
أكبر عقاب للأمة المتخاذلة: وجود الطاغية بينها.

من عقوبة الله للطاغية ولصانعيه
من عقوبة الله للطاغية؛ أن يفضحه ويكشف تهريجه من كانوا سبباً في فرض طغيانه، ومن عقوبة الله لهم: أن يفضحوا بأنفسهم صمتهم وطاغوتهم.

من حكمة الله في تمكينه للطاغية
قد يكون من حكمة الله في تمكينه للطاغية، أن تقتنع الجماهير أنَّ حكم الشورى أسلم طريق بنَّاء للوصول إلى الاستقرار، فلا تُفتن بعد ذلك بمظاهر البطولة أبداً.

من علامة انحدار الأمة
من علامة انحدار الأمة: أن يتمكن أشرارها من حكمها، ثم يتسلط هؤلاء الأشرار بعضهم على بعض، فيشغلوها بأحقادهم ومطامعهم عن علاج مشكلاتها، ودرء الأخطار المحدقة بها.

من علامة شقاء الأمة
من علامة شقاء الأمة: أن تشغل بنفسها عن أعدائها.

25‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 11

هكذا علمتني الحياة 11

عامل
عامل ربك بالخضوع، وعامل أعداءه بالكبرياء، وعامل عباده بالتواضع.
احتفظ برباطة جأشك في سبعة
احتفظ برباطة جأشك في سبعة مواطن: لقاء الأعداء، ومقابلة الطغاة، واشتداد الفتنة، وتربص الشر، وانتشار البلاء، وسجون المتسلِّطين، وطيش الزوجة الرعناء.
علم قليل شائع، خيرمن كثير محتكر
تفقد عقلك في أربعة
تفقد عقلك في أربعة مواضع: عندما يثير الشيطان أهواءك، وعندما تخاطب المرأة عواطفك، وعندما يثير المال طمعك، وعندما يثير الشبع شهوتك.

قوة العقائد وضعفها
العقائد تقوى بالكفاح، وتضعف بالنجاح.

خيانة الصديق
من خانك في صداقتك فقد أراحك من عبء واجباتك نحوه، ومن فرَّط في صحبتك فقد أراحك من التفكير في أمره، ومن موَّه عليك في دينك فقد استخفَّ بعقلك، ومن كذب عليك فقد استخف بوعيك.
لا تتحسر على ما فاتك
ستة لا تتحسر على ما فاتك منها: جاه أعقبه مذلَّة، ومعصية أعقبها ندم، وأخ لم يعرف حق إخائك، ونعمة جلبت لك الغصص والمشكلات، وصحة لم تؤدِّ فيها واجباً، وزوجة جعلت حياتك جحيماً.
تورد المهالك
خمس تورد المهالك: شهوة عارمة، وعلم لا يقصد به وجه الله، ومال يورث الشحَّ والطمع، وفراغ يحمل على ارتكاب المآثم، وعقل يحتال به صاحبه على الناس.
سعادة موهومة
أكثر الناس يظنون السعادة فيما يتم به شقاؤهم.
لا تخدع
لا تخدع بطيب الطعام حتى تتبين فائدته، ولا ببكاء الزاهد حتى تتبيَّن استقامته، ولا بوعود الحاكم حتى تعلم خلقه، ولا بدعوى العالم حتى يشهد له أقرانه، ولا بتظلُّم الزوجة حتى تستمع إلى زوجها، ولا بصلاة العابد حتى ترى معاملته، ولا بوقار الشيخ حتى تشهد مجلس أنسه وسمره، ولا بحماسة الشاب حتى تجرِّبه في المكاره، ولا بمدَّعي الوطنية حتى يصبح نائباً أو وزيراً، ولا بيمين البائع حتى تتظاهر بالرغبة عن الشراء منه.

هكذا علمتني الحياة 10

هكذا علمتني الحياة 10

احذر ثلاثاً في ثلاث عند ثلاث: الزهو بعلمك عند المناقشة، والفخر بعملك عند الذين يعرفونك، والتقصير في الخير عند سنوح فرصته


قوة العقول والأجسام والأرواح
الأذكياء تقوى عقولهم على حساب أرواحهم، والأغبياء تقوى أجسامهم على حساب عقولهم، والصالحون تقوى أرواحهم على حساب عقولهم، والصدِّيقون تقوى عقولهم وأرواحهم في آن واحد.

عناد الشر
لا يلقي الشر سلاحه حتى يلفظ آخر أنفاسه؛ فهو لا يعرف الصلح والمهادنة أبداً

ارحم أربعاً من أربع: عالماً يعيش مع الجهال، وصالحاً يعيش مع الأشرار، ورحيماً يعيش مع قساة القلوب، وعالي الهمة يعيش مع خائري العزائم.


لا تستعجل الرئاسة
لا تستعجل الرئاسة؛ فإنك إن كنت أهلاً لها قدَّمك زمانك، وإن كنت غير أهل لها كان من الخير لك أن لا ينكشف نقصانك.

مكافأة المعروف
لا تقصِّر في حق إخوانك اعتماداً على محبتهم؛ فإن الحياة أخذ وعطاء، ولا تقصر في حق ربك اعتماداً على رحمته؛ فإن انتظار الإحسان مع الإساءة شيمة الرقعاء، ولا تنتظر من إخوانك إن يبادلوك معروفاً بمعروف؛ فإن التقصير من طبيعة الإنسان، وانتظر من ربّك أن يكافئك على الخير خيراً منه، فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟!.


24‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 9

هكذا علمتني الحياة 9

موطنان



موطنان ابكِ فيهما ولا حرج: طاعة فاتتك بعد أن واتتك، ومعصية ركبتك بعد أن تركتك.


وموطنان افرح فيهما ولا حرج: معروف هديت إليه، وخير دللت عليه.


وموطنان أكثر من الاعتبار فيهما: قوي ظالم قصمه الله، وعالم فاجر فضحه الله.


وموطنان لا تطل من الوقوف عندهما: ذنب مع الله مضى، وإحسان إلى الناس سلف.


وموطنان لا تندم فيهما: فضل لك جحده قرناؤك، وعفو منك أنكره عتقاؤك.


وموطنان لا تشمت فيهما: موت الأعداء، وضلال المهتدين.


وموطنان لا تترك الخشوع فيهما: تشييع الموتى، وشهود الكوارث.


وموطنان لا تقصر في البذل فيهما: حماية صحتك، وصيانة مروءتك.


وموطنان لا تخجل من البخل فيهما: الإنفاق في معصية الله، وبذل المال فيما لا حاجة إليه.


وموطنان انسَ فيهما نفسك: وقوفك بين يدي الله، ونجدتك لمن يستغيث بك.


وموطنان لا تتكبر فيهما: حين تؤدِّي الواجب، وحين تجالس المتواضع.


وموطنان لا تتواضع فيهما: حين تلقى عدوَّك، وحين تجالس المتكبر.


وموطنان أكثر منهما ما استطعت: طلب العلم، وفعل المكرمات.


وموطنان أقلل منهما ما قدرت: تخمة الطعام، ولهو العاطلين.


وموطنان ادخرهما لتغيُّر الأيام: صحتك، وشبابك.


وموطنان ادخرهما ليوم الحساب: علمك، ومالك.


وموطنان لا تجزع من مشهد البكاء فيهما: بكاء المرأة حين تتظلَّم، وبكاء المتهم حين يقبض عليه.


وموطنان لا يغرّنك الضحك فيهما: ضحك الطاغية لك، وضحك المحزون عندك.


وموطن واحد لا تعلق قلبك فيه إلا باثنين: عمرك، لا تحب فيه إلا الله ورسوله.


ووقت واحد لا تفعل فيه إلا شيئاً واحداً: ساعة الموت، لا ترج فيها إلا رحمة الله.

هكذا علمتني الحياة 8

هكذا علمتني الحياة 8

لكي يحبك الناس

لكي يحبَّك الناس أفسح لهم طريقهم، ولكي ينصفك الناس افتح لهم قلبك، ولكي تنصف الناس افتح لهم عقلك، ولكي تسلم من الناس تنازل لهم عن بعض حقك.


للخير طريقان

للخير طريقان: بذل المعروف أو نيَّته، ومن لم يكن له نصيب في هذا ولا ذاك فهو أرض بوار


قيادة الأغرار

إياك وقيادة الأغرار في معركة حاسمة؛ فإنهم إمّا أن ينشغلوا بك عن أنفسهم، وإما أن ينشغلوا بأنفسهم عنك، وفي كلا الحالين توقع الهزيمة.


كيف تعامل الناس؟

لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً, ولا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً، ولكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة وكثيراً من أخلاق الشياطين.


دليل المودة

لا تثق بمودة إنسان حتى ترى موقفه منك أيام العسرة.


العاقل والحكيم والفيلسوف

العاقل من لم تطْغُ عاطفته على تفكيره، والحكيم من حفظ دروس الحياة، والفيلسوف من يحاول معرفة المجهول من المعلوم.


مفاخرة بين الصحة والمرض

تفاخرت الصحة والمرض يوماً:
قالت الصحة: بي ينشط الناس للعمل.
وقال المرض: وبي يقصر الناس طول الأمل.
قالت الصحة: بي يجتهد العابدون في العبادة.
قال المرض: وبي يخلصون في النية.
قالت الصحة: ومن أجلي تشاد معاهد الطب.
قال المرض: وبي تتقدم بحوث الطب.
قالت الصحة: كل الناس يحبونني.
قال المرض: لولاي لما أحبوك هذا الحب.

23‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 7

هكذا علمتني الحياة 7

لا يعرف الإنسان قصر الحياة إلا قرب انتهائها

 

ولولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل ، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان ، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلي مكرمة ، ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معني

أعظم نجاح في الحياة أن تنجح في التوفيق بين رغباتك ورغبات شريكك في الحياة

من عجيب شأن الحياة يابني أن يطلبها الناس بما تقتلهم به .

ولتعلم يابني : أن لذة العابدين في المناجاة ، ولذة العلماء في التفكير ، ولذة الأسخياء في الإحسان ، ولذة المصلحين في الهداية ، ولذة الأشقياء في المشاكسة ، ولذة اللئام في الأذي ، ولذة الضالين في الإغواء والإفساد .

الحياة لولا الإيمان لُغز لا يفهم معناه

هكذا علمتني الحياة 6

هكذا علمتني الحياة 6

إذا اجتمعت إلي حكيم فأنصت إليه ، وإذا اجتمعت إلي عاقل فتحدث معه ، وإذا اجتمعت إلي سخيف ثرثار فقم عنه وإلا قتلك


العلم  ليس معرفة المجهول ولكن العلم أن تستفيد من معرفته
فالرعد الذي لا ماء معه لا ينبت العشب



إذا كنت تحب السرور في الحياة فاعتن بصحتك ، وإذا كنت تحب السعادة في الحياة فاعتن بخلقك ، وإذا كنت تحب الخلود في الحياة فاعتن بعقلك ، وإذا كنت تحب ذلك كله فاعتن بدينك .



إذا لم يحسن الأخيار طريق العمل سلط الله عليهم الأشرار



من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمي الاحتيال ذكاء ، والانحلال حرية والرذيلة فنا ، والاستغلال معونة


والفرق بين الجبن والشجاعة يابني ثبات القلب ساعة














21‏/09‏/2011

هكذا علمتني الحياة 5

هكذا علمتني الحياة 5

حكمة الإنجيل : " من أمسك بطرف ثوبك فاترك له ثوبك كله " أسلم للفرد


حكمة القرآن : " فمن اعتدي عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدي عليكم " أسلم للجماعة .

الإنجيل " يحتم " تسامح الإنسان في حقه ، وهذا أٌقرب إلي المثل الأعلي

والقرآن " يرغب " في ذلك ، وهذا أٌقرب لطبيعة الإنسان.

هكذا علمتني الحياة 4

هكذا علمتني الحياة 4

كل مؤلف تقرأ له ، يترك في تفكيرك مسارب وأخاديد ، فلا تقرأ إلا لمن تعرفه بعمق التفكير ، وصدق التعبير ، وحرارة القلم ، واستقامة الضمير.


من استعان بماله علي حفظ كرامته فهو عاقل ، ومن استعان به علي تكثير أصدقائه فهو حكيم ، ومن استعان به علي طاعة الله فهو محسن " إن رحمة الله قريب من المحسنين "

لو أيقن الظالم أن للمظلوم ربا يدافع عنه لما ظلمه ، فلا يظلم الظالم إلا وهو منكر لربه.

من ضاق ماله كثر همه ، ومن اتسع علمه قل همه ولأن تقلل همومك بكثرة العلم خير من أن تقللها بسعة المال ، فقل أن يسلم غني من المهالك ، وقل أن يقع عالم فيها ، وقل أن رأيت إنسانا اجتمع له العلم الغزير والمال الكثير مع سلامة من المهالك وبسطة في عمل الخير ، ولكن قرأت عن مثل هؤلاء في التاريخ .

عامل القدر بالرضي ،
 وعامل الناس بالحذر ،
وعامل أهلك باللين ،
 وعامل إخوانك بالتسامح ،
 وعامل الدهر بانتظار تقلباته ،
تسلم أعصابك من التلف والانهيار .

هكذا علمتني الحياة 3

هكذا علمتني الحياة 3

إحذر ضحك الشيطان منك في ست ساعات : ساعة الغضب ، والمفاخرة ، والمجادلة ، وهجمة الزهد المفاجئة ، والحماس وأنت تخطب في الجماهير والبكاء وأنت تعظ الناس


إحذر الحقود إذا تسلط ، والجاهل إذا قضي ، واللئيم إذا حكم ، والجائع إذا يئس ، والواعظ المتزهد إذا كثر مستمعوه .


عذاب العاقل بحبسه مع من لايفهم ، وعذاب المجرب برئاسته علي من لم يجرب ، وعذاب العالم بوضع علمه بين أدي الجهال ، وعذاب الرجل بتحكيمه بين النساء ، وعذاب المرأة بمنعها من الكلام ..


خلود العالم بعلومه ، وخلود الفيلسوف بتأملاته وخلود القائد بفتوحاته وخلود النبي برسالته وخلود المصلح بصحابته


بعض أصدقائك يريد أن يحسن إليك فيسيء، فإن كانت اجتهادا فاعف عنه ، وإن كانت غفلة فلا تعتمد عليه.

لا يؤتي الحق إلا من الدخلاء في حشوده ، والأغرار في قيادته ، والنائمين في حراسته ، والمفسدين في أسلحته .

إذا أراد الله أن يسلب من عبد نعمة أغفله عن صيانتها ، وإذا أراد أن يمتحنه في نعمة أيقظ عقله وهواه ، فإن غلب هواه عقله لم يكن بها جديرا

من تعلق قلبه بالدنيا لم يجد لذة الخلوة مع الله ، ومن تعلق قلبه باللهو لم يجد لذة الأنس بكلام الله ، ومن تعلق قلبه بالجاه لم يجد لذة التواضع بين يدي الله ، ومن تعلق قلبه بالمال لم يجد لذة الإقراض لله ، ومن تعلق قلبه بالشهوات لم يجد لذة الفهم عن الله ، ومن تعلق قلبه بالزوجة والولد لم يجد لذة الجهاد في سبيل الله ومن كثرت منه الآمال لم يجد في نفسه شوقا إلي الجنة .

هكذا علمتني الحياة 2

هكذا علمتني الحياة 2

الآلام طريق الخلود لكبار العزائم ، وطريق الخمول لصغارها



الألم امتحان لفضائل النفس وصقل لمواهبها


العبادة رجاء العبد سيده أن يبقيه رقيقا

علم أنك لا تصفو مودتك له فأحوجك إليه لتقبل بكل ذاتك عليه


عبد العبد يستطيع فكاك نفسه بالمال ، وعبد السيد لا يستطيع فكاك نفسه إلا بالأعمال

إذا امتلأ القلب بالمحبة أشرق الوجه ، وإذا امتلأ بالهيبة خشعت الجوارح ، وإذا امتلأ بالحكمة استقام التفكير ، وإذا امتلأ بالهوي ثار البطن والفرج.

في المآزق ينكشف لؤم الطباع ، وفي الفتن تنكشف أصالة الآراء ، وفي الحكم ينكشف زيف الأخلاق ، وفي المال تنكشف دعوي الورع ، وفي الجاه ينكشف كرم الأصل ، وفي الشدة ينكشف صدق الأخوة

هكذا علمتني الحياة

هكذا علمتني الحياة

هو كتاب رائع للدكتور مصطفي السباعي
وضع فيه خلاصة الحكمة التي تعلمها في هذه الحياة  وهي كلمات صاغها بدقة وروعة فهي الحكمة مجففة بلا شوائب وبلا زيادات بلا إطناب أو تكرار فرحمه الله رحمة واسعة ما أشد حاجتنا اليوم لمثل تلك الكلمات المضيئة
يقع الكتاب في جزئين الطبعة التي عندي من طباعة دار السلام

19‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 29

مقالات إمرسون 29

إن ما يظهر من الفضيلة هو بقدر ما هو موجود منها ،

وبقدر ما يوجد من الخير يكون الاحترام الذي ينتزعه .
كل الشياطين تحترم الفضيلة .

يقدر المرء بقيمته إن ماهيته محفورة علي وجهه، وعلي شكله ، وعلي حظوظه بحروف من نور ، لا يجديه التستر ولا التبجح شيئاً ، هنالك اعتراف في عيوننا وفي ابتسامتنا وفي تحياتنا وفي مسكة أيدينا.

إذا لم ترغب بأن يعرف عنك قيامك بعمل ما فلا تقم به ، يمكن للإنسان أن يلعب دور الأحمق في الصحراء ، لكن كل حبة رمل سيبدو عليها أنها رأته.

" كن ولا تبدو "

الفعل الحقيقي يأتي في اللحظات الصامتة.

ثمة درجات متعددة للبراعة في معرفة العالم ، يكفي لغرضنا الراهن أن نذكر منها ثلاثا: طبقة تتعلق بفحوي الرمز فتعتبر الصحة والثراء هدفا نهائيا، طبقة أخري تحيا فوق هذا المستوي فتتعلق بجمالية الرمز ، كما يفعل الشاعر والفنان ورجل الطبيعة والعلم وطبقة ثالثة ترتفع فوق جمالية الرمز وتتعلق بجمالية الشئ الذي يمثله الرمز ، أولئك هم الحكماء .
الطبقة الأولي تمتلك البداهة ، والثانية الذوق ، والثالثة الادراك الروحي .

ملحوظة مهمة :


في كلام إمرسون  في أصل الكتاب كلام كثير به معني الحلول والاتحاد وهذا مخالف للعقيدة الاسلامية الصحيحة ولقد تركته كله ولم أنقل منه شيئا فمن يطالع الأصل فلينتبه إلي ذلك

17‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 28

مقالات إمرسون 28

لا يكون صديقي سوي تلك الروح التي التقي بها علي خط مسيرتي ، تلك الروح التي لا أخضع لها ولا تخضع لي ، ولكنها بانتمائها إلي نفس الفضاء السماوي تعيد في تجربتها كامل تجربتي.


لاشئ ينال عقابا أعمق من إهمال الأشباه الذين منهم وحدهم ينبغي أن تتشكل الصحبة

إن لم ترشدك الصفحات ، فإنها ستموت لساعتها مثل الذباب ، إن طريقة قول مالا يسقط من التداول وكتابته هي أن تقول وتكتب بإخلاص


تلك هي القاعدة : " أنظر إلي نفسك واكتب " إن من يكتب لنفسه يكتب لجمهور خالد .

إن أثر أي فعل يقاس بعمق الإحساس الذي انطلق منه ، لم يعرف الرجل العظيم أنه كان عظيما واستغرقت تلك الحقيقة قرناً أو اثنين قبل أن تظهر . ما فعله فعله لأنه ملزم ، كان أكثر الأمور طبيعية في العالم وقد نما من ظروف اللحظة ، لكن كل شئ فعله حتي رفع إصبعه أو أكل رغيفه يبدو الآن كبيراً ومترابطا ببعضه.

الشخصية الإنسانية تعلن عن نفسها علي الدوام فالفعلة أو الكلمة الشاردة ، ومجرد النية بفعل شئ ما والغرض المعلن تعبر عن الشخصية ، فإن أتيت فعلا فإنك تظهر الشخصية ، إن جلست ساكنا ، إن نمت ، فأنت تظهرها لانك لم تقل شيئاً عندما قال الآخرون فصمتك قد أجاب عالياً.


ثمة قيود مخيفة تفرض في الطبيعة علي قوي الخداع . تستبد الحقيقة بأعضاء الجسم المعارضة يقال أن الوجوه لا تكذب


الانسان الذي يدرس تغيرات التعبير لا يخدع .


عندما يقول انسان ما الحقيقة بدافع الحقيقة عينه تكون صافية كالسماء وعندما تكون له دوافع وضعية ويقول كلاما كاذبا فإن عينه تكون موحلة وأحيانا شزرة .

سمعت مستشارا مجربا يقول بأنه لم يخش مطلقا من تأثير محام لا يؤمن في قلبه بضرورة براءة موكله علي المحلفين ، فإن لم يؤمن بذلك ، فإن عدم إيمانه سوف يبدو للمحلفين ، رغم كل ما يبديه ، وسوف ينتقل إليهم
إنه القانون الذي يجعل العمل الفني من أي نوع يضعنا في نفس الحالة الذهنية التي كان فيها الفنان ساعة عمله .

مقالات إمرسون 27

مقالات إمرسون 27

إنه ينحو إلي فعل شئ ما سهل عليه وطيب عندما ينجزه
لكن ما من أحد غيره يستطيع فعله ليس لديه منافس وكلما ازداد الإنسان استشارة قواه الخاصة كلما ازداد اختلاف ما يفعله عما يفعله أي شخص آخر ،
 إن طموحه يتناسب مع قواته .

 إن ارتفاع الهرم يقرره اتساع القاعدة .


ينبغي لا علي كل خطيب فحسب بل علي كل انسان أن يطلق العنان بكامل مداه وأن يجد أو يقدم تعبيراً صريحا وحميما عما يجول في نفسه من قوة ومعني .

إن الإنسان لا يعثر علي وظيفته حتي يتمكن من أن يوصل نفسه إلي الآخرين بكامل ثقله وأبعاده ، إن عليه لأن يجد في ذلك متنفسا لشخصيته .

ما يفعله الإنسان هو مالديه .

إن تلك الحقائق والكلمات ، الشخصيات التي تسكن ذاكرته دون أن يقدر علي معرفة السبب الذي يجعلها تظل هناك ، تمكث حيثما هي لأن لها علاقة به لا ينقص من حقيقتها كونها غير مفهومة ، إنها رموز ذات قيمة له من حيث كونها تفسر أجزاء من وعيه ويحاول عبثاً أن يجد الكلمات التي تعبر عنها في الصور التقليدية الموجودة في الكتب والأذهان الأخري ....

ما من إنسان يستطيع أن يتعلم ما ليس لديه استعداد لتعلمه ، مهما كان الموضوع قريباً من عينيه .


يمكن للكيميائي أن يبوح بأثمن أسراره لنجار، وهي الأسرار التي ما كان لينطق بها أمام كيميائي مقابل ثروة.

إن الله يحيمنا دائما من الأفكار التي لم يحن أوانها .


وإن عيوننا تدار علي النحو الذي يجعلنا لا نري الأشياء التي تحدق في وجوهنا . حتي تحين الساعة التي ينضج فيها الذهن ، عندها نراها ، ويبدو الزمن الذي لم نرها فيه مثل حلم .

إن أحلامنا متممة لمعرفتنا في اليقظة ، فرؤي الليل تحمل شيئاً من العلاقة برؤي النهار


الأحلام المرعبة هي تهويلات لخطايا النهار. ونحن نري مشاعرنا الشريرة متجسدة في سحنات سيئة

إن الخير مقارنا بالشر الذي يراه هو الخير الذي يحمله مقارنا بالشر لديه كل سمة من سمات ذهنه تتضخم في أحد معارفه ، وكل عاطفة في فؤاده تتضخم في شخص ما .

16‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 26

مقالات إمرسون 26

تعويض النوائب يتضح للفهم بعد مضي فترات طويلة من الزمن



لكن السنوات الواثقة تكشف القوة العلاجية العميقة التي تكمن في جميع الحقائق ، إن موت صديق عزيز أو زوجة أو أخ أو حبيب الذي لا يبدو في حينه إلا حرمانا ، لاحقاً مظهر الدليل أو العبقرية لانه في العادة يؤدي إلي انقلابات في أسلوب حياتنا ، وينتهي حقبة من الطفولة أو الشباب كانت تنتظر ما يختمها ، يأتي علي مهنة معتادة أو أسرة أو أسلوب حياة ويتيح تشكيل بدائل لها أكثر ملائمة لنمو الشخصية ، إنه يتيح أو يقيد إقامة صداقات جديدة وتقبل تأثيرات جديدة تكون لها الأهمية الكبري بالنسبة للسنوات التالية


فيتحول الرجل أو المرأة الذي كانا سيظلان زهرة حدائق مشمسة ، ينصب علي رأسها أكثر مما تحتاجه من ضوء الشمس ولا يتوفر لجذورها ما يكفي من المكان بسبب سقوط الجدران وإهمال البستاني إلي شجرة غابة ، تمنح الظل والثمر لدائرة واسعة من البشر .

إن نجاحهم يكمن في توافقهم مع مسار الفكرة ، التي وجدت فيهم قناة لا تغلقها العقبات

إن ما بدا ظاهرياً إرادة وثباتاً كان استعدادا وإلغاء للذات

ينبغي للحب أن يمنح البهجة

لماذا ينبغي للفضيلة كلها أن تعمل بطريقة واحدة ومتماثلة ؟

دعونا نستمد درسا من الطبيعة التي تعمل دائما بطرق قصيرة تسقط الثمرة عندما تنضج وعندما تنفصل الثمرة تسقط الورقة .

نحن نحكم علي حكمة الرجل عن طريق أمله .

عندما نقرأ أو نرسم ننحاز إلي البطل ضد الجبان أو السارق لكننا نحن أنفسنا كنا ذلك الجبان أو السارق وسوف نكونه ثانية ليس بالمعني السافل بل بالمقارنة مع العظمة المتاحة للروح .

قليل من التفكير في ما يحدث حولنا كل يوم يظهر لنا أن قانونا أعلي من قانون إرادتنا ينظم الأحداث ، وأن جهودنا المضنية غير ضرورية وغير مثمرة ، وأننا لا نكون أقوياء إلا بعملنا السهل البسيط التلقائي وبالاكتفاء بالطاعة نصبح سماويين

لكل امرئ مهنته الخاصة والموهبة هي الدافع هنالك اتجاه واحد ينفتح فيه الفضاء كله أمامه ، إن لديه قدرات تدعوه بصمت إلي هناك .

مقالات إمرسون 25

مقالات إمرسون 25

إن قوتنا تنمو من ضعفنا ، الحنق الذي يسلح نفسه بقوي سرية لا يستيقظ حتي نوخز أو نلدغ ونهاجم بضراوة



الرجل العظيم يكون علي الدوام مستعداً لأن يكون صغيراً ، إنه يغفو وهو جالس علي وسائد الإمتيازات . عندما يزاح أو يعذب أو يهزم تتوفر له الفرصة ليتعلم شيئاً ، إنه يحال إلي ذكائه ، إلي رجولته ، إنه يكسب حقائق ، يعرف جهله يشفي من خبال الغرور ، يحصل علي التواضع والمهارة الحقيقية .

إن الرجل الحكيم يلقي بنفسه في صف مهاجميه ، فاكتشاف نقطة ضعفه أمر في صالحه أكثر مما هو في صالحه، إن الجرح ييبس ثم يسقط عنه مثل جلد يابس فيكون قد خرج منيعا غير مصاب من انتصارهم عليه

فما دام كل مايقال ضدي قد قيل ، فإني أشعر بنوع من التأكيد علي نجاحي ، ولكن ما أن تقال بحقي كلمات الإطراء المعسولة ، فإني أحس بما يحسه شخص يقف دون حماية أمام أعدائه .

بشكل عام كل شر لا نستسلم له هو مصدر خير .

هناك طرف ثالث صامت في كل صفقاتنا إن طبيعة الأشياء وروحها تتولي ضمانة تنفيذ كل عقد ، من أجل أن لا ينتهي العمل المخلص إلي خسارة ، إن كنت تخدم سيداً جحوداً ، فقدم له المزيد من الخدمة ، اجعل الله مدينا لك ، عندها ستكافئ علي كل حركة وكلما تأخر التسديد ، كان ذلك أفضل لك ، لأن الفائدة المضاعفة عن الفائدة المضاعفة هي النسبة التي يتعامل بها هذا الصراف

لا يمكن النيل من الشهيد ، كل لسعة سوط هي لسان شهرة ، كل سجن هو مسكن باذخ.


إن التغيرات التي تحطم في فترات متقاربة رفاهية البشر هي إعلان عن طبيعة قانونها النمو

نحن لا نؤمن بأن لليوم أية قوة تنافس أو تعيد خلق الأمس الجميل نحن نتباطأ في خرائب الخيمة القديمة حيث كان لنا يوما خبز ومأوي وأدوات ، لا نؤمن بأن الروح قادرة علي إطعامنا ، وإكسائنا وتقويتنا من جديد ، ليس بوسعنا أن نجد ثانية أي شئ علي هذا القسط من النفاسة والحلاوة والجمال لكننا ننوح عبثا


ليس بوسعنا أن نظل وسط الخرائب كما لا نستطيع الاعتماد علي الجديد ولهذا نسير دائما بعيون ترتد إلي وراء

15‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 24

مقالات إمرسون 24

كل انتهاك للحب والمساواة في علاقتنا الاجتماعية يعاقب بسرعة، إنه يعاقب بالخوف فأنا لا أتضايق من ملاقاة أمثالي من الناس، ما دمت علي علاقة بسيطة معهم ، فنحن نلتقي كما يلتقي الماء بالماء ، ولكن ما ان يكون هناك أي انحراف عن البساطة وسعي إلي التقسيم ، أو الإعتقاد بأن شيئاً ما يصلح لي ولا يصلح له ، فإن جاري يشعر بالإساءة إنه ينكمش عني مادمت انكمش عنه، ولا تعود عيناه تبحثان عن عيني، هنالك حرب بيننا ، هنالك كراهية لديه وخوف لدي .


من الحكمة أن تواجه كل مُطالب وتسدد كل طلب عادل من وقتك، أو قدراتك أو قبك . إدفع دائما لأنك لابد مسدد دينك كله عاجلا أم آجلا . قد يحول الأشخاص أو الاحداث لبعض الوقت بينك وبين العدالة لكن ذلك ليس سوي تأجيل ففي النهاية يجب أن تدفع دينك لو كنت حكيما لذعرت من ثراء يثقلك بالمزيد .

حاذر الكثير من الطيبات الماكثة في يدك فهي سوف تفسد سريعاً وتنمي الديدان إصرفها بسرعة وبطريقة ما .

اللص يسرق نفسه ، والمحتال يحتال علي نفسه لأن الثمن الحقيقي للعمل هو المعرفة والفضيلة، في حين تكون الثروة والامتياز علامات هذه العلامات كما هو الحال بالنسبة للعملة الورقية ، يمكن أن تزيف أو تسرق لكن ما تمثله وهو المعرفة والفضيلة لا يمكن أن يزيف أو يسرق ، غايات العمل هذه لا يمكن أن تستجاب إلا بالمجهودات الذهنية الحقيقية .

إن قانون الطبيعة هو قم بالشئ وسوف تأتيك القوة ، لكن أولئك الذين لا يقومون بالأشياء لا يحصلون علي القوة .

إن قوانين العالم الجميلة ومواده تدين الخائن وتجلده ، فهو يجد أن الأشياء معدة للحقيقة والنفع وأن العالم الواسع لا يوفر وكراً يختبئ فيه الوغد ارتكب جريمة وستجد أن الأرض مصنوعة من زجاج.


دائما ظرف لعين يشي بك إن قوانين الطبيعة ومادتها الماء - الثلج - الريح - الجاذبية تتحول إلي عقوبات ضد اللص.

في الجانب الآخر نجد أن القانون ينطبق بالتأكيد نفسه علي كل فعل صحيح ، أحب وسوف تُحب


كل الحب الصحيح حسابيا تماما طرفي معادلة جبرية

في الرجل الخير خير مطلق يحول مثل النار كل شئ إلي طبيعته هو لذلك لا نستطيع أن نلحق به أي أذي

14‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 23

مقالات إمرسون 23

النوع الآخر من الصلوت الكاذبة هو ندمنا
 السخط هو تزعزع الإرادة

اندم علي الرزايا إذا استطعت بذلك أن تساعد من يعانيها ، وإلا انصرف إلي عملك وسيأخذ إصلاح الضرر مساره علي الفور.

إن سر القدر هو السرور في أيدينا ، إن الرجل الذي يساعد نفسه يلقي الترحاب دائما ، أمامه تفتح كل الابواب وتحييه كل الألسن ، ويتوج بكل المكارم ، وتتبعه كل العيون بشغف، إن حبنا يسعي إليه ويحتضنه لأنه لا يحتاجه ، وباعتذار وتوسل نلاطفه ونحتفي به لأنه ثبت في مكانه واحتقر استهجاناتهم.

إن السفر هو جنة الحمقي ، إن رحلاتنا الأولي تكشف لنا عدم اختلاف الأمكنة أحلم وأنا في موطني أنني من نابولي في روما يمكن أن أثمل بالجمال فيغادرني حزني

أكد علي نفسك ولا تقلد أبداً بوسعك أن تقدم موهبتك الخاصة في كل لحظة مع القوة المتراكمة لحصاد حياة كاملة

لا أحد يستطيع أن يعلم كل إنسان الشئ الذي يتفوق به علي سواه سوي خالقه

هناك شئ ما يؤخذ مقابل كل شئ يعطي

اترك الحظ وتعامل بالسبب والنتيجة فهما قاضيا الرب، اعمل وتملك بالإرادة فتكون قد قيدت عجلة الحظ وسوف تمكث من الآن فصاعدا بمعزل عن الخوف من دورانها .

ما نكسبه علي سبيل القدرة نخسره في الزمن

العالم يبدو مثل جدول الضرب أو معادلة رياضية تعادل نفسها كيفما قلبتها

الأمثال هي محاريب الفطرة

إعط وسوف تُعطي .. إن الذي يسقي سوف يُسقي.

لا يمكن للإنسان أن يتكلم دون أن يحكم علي نفسه فهو يرسم عامدا أوغافلا صورته امام رفاقه في كل كلمة يقولها .

عامل الناس كما لو كانوا بيادق أو أحجارا وسوف تعاني مما يعانونه، فإذا تجاهلت قلوبهم فإنك ستفقد قلبك

13‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 22

مقالات إمرسون 22

يبدو ان العالم علي الدوام في حالة انتظار شاعره


إننا نعرف أن سر العالم عميق، لكن لا نعرف الشخص أو الشئ الذي سيفسره لنا

إن قيمة العبقرية بالنسبة لنا تكمن في صحة ما تنبئ به ، الموهبة قد تمرح وتتلاعب، أما العبقرية فتدرك وتضيف .

إن أفقر التجارب غنية بما فيه الكفاية لجميع أغراض التعبير عن الأفكار ، لماذا عسانا نتوق إلي معرفة حقائق جديدة ؟

الشاعر يحول العالم إلي زجاج ويرينا الأشياء جميعا حسب تسلسلها الصحيح ومواقعها.


يستخدم الشاعر الأشكال تبعاً للحياة وليس تبعا للهيئة.

الشاعر وحده يعرف الفلك والكيمياء والإنبات ، والتحريك لأنه لا يتوقف عند هذه الحقائق ، إنما يوظفها كعلامات
إذ أنه في كل كلمة يقولها يمتطي تلك الأشياء كخيول للفكرة .

العبقرية هي النشاط الذي يصلح فساد الأشياء

هذه البصيرة هي نوع رفيع جدا من النظر لا يتم التوصل إليها بالدراسة بل بحضور الذهن في ما لا يري وتحوله إلي ما يري عن طريق المشاركة في مسار الأشياء من خلال الاشكال وجعلها بذلك شفافة بالنسبة للآخرين

يعرف الشاعر أنه يتكلم علي نحو ملائم فقط عندما يتكلم علي نحو جامح، أو بزهرة العقل ليس بالعقل مستخدما كأداة ، إنما بالعقل طليقا من كل وظيفة ومستعدا لتلقي التوجيه من حياته السماوية ، أو كما اعتاد القدماء أن يعبروا عن أنفسهم ، ليس بالعقل وحده إنما بالعقل ثملا بالرحيق .

الرحيق الحقيقي المتمثل في اغتباط الذهن بالاقتراب من الحقيقة

يقف سويدنبورغ من بين جميع من عرفتهم العصور الأخيرة كمترجم للطبيعة إلي أفكار لا أعرف عن رجل في التاريخ بدت له الأشياء جاهزة للتحول إلي كلمات علي هذا النحو .

إن العالم ملئ بنكران الذات وفترات التدريب وهذه هي فترتك، عليك أن تتصرف كأحمق وكأنسان فظ علي مدي موسم طويل . هذا هو الغطاء والغمد الذي صان فيه " بان " زهرته المحبوبة ولسوف لن يعرفك سوي خاصتك ، وهم الذين سيواسونك بأرق الحب وسوف لن تكون قادراً علي ترديد أسماء أصدقائك في شعرك ، لخجلك القديم ، وستكون مكافأتك هي أن المثال سيصبح حقيقة بالنسبة لك وأن انطباعات العالم الحقيقي سوف تتساقط مثل مطر الصيف غزيرة ولكنها غير مزعجة لجوهرك غير القابل للضرر وستكون الأرض كلها منزلا وساحة والبحر مكانا لاستحمامك وإبحارك بدون جهد وبدون غية ، ولسوف تصبح الغابات والانهار ملكا لك ، ولسوف تمتلك ما يعتبر الآخرون مجرد نزلاء ومستأجرون له .....

11‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 21

مقالات إمرسون 21

أما الذي يطغي لديه حب الحقيقة ، فإنه يحافظ علي نفسه طافياً ومتعالياً علي كل المراسي .

ولسوف ينأي بنفسه عن القناعات الجاهزة.

يمر تقدم كل إنسان بسلسلة متتابعة من المعلمين ، يمتلك كل واحد منهم في حينه تأثيراً طاغياً ، لكنه ما يلبث أن يخلي مكانه للمعلم الجديد ، علي المرء أن يتقبلهم جميعاً .


إن بيكون وسبينوزا وهيوم وشيلنغ وكانت وكل من قدم فلسفة من فلسفات العقل، ليس أكثر ولا أقل من مترجم لأشياء في وعيك تمتلك أنت أيضاً طريقتك في رؤيتها ، وربما في تسميتها أيضاً.
بدلا من انصرافك بحذر شديد إلي سبر إحساسه الغامض ، عليك إذن أن تقول أنه لم ينجح في أن يقدم إليك وعيك إنه لم ينجح فدع غيره يحاول.

ينبغي علينا، ونحن نطوف العالم من أجل العثور علي الجمال ، أن نحمله معنا وإلا فإننا سوف لن نعثر عليه .


يحترم الشاب الرجال العباقرة لأنهم في الواقع يمثلونه أكثر مما تمثله نفسه

الشاعر معزول بفنه وبالحقيقة عن معاصريه لكن عزاؤه يكمن في مسعاه الذي سوف يجتذب الناس جميعاً عاجلا أم آجلاً لأن جميع الناس يعيشون علي الحقيقة ويعانون من الحاجة إلي التعبير .

09‏/09‏/2011

مقالات إمرسون 20

مقالات إمرسون 20

يرغب الناس في الاستقرار ، إنما لا يوجد أي أمل بالنسبة لهم إلا بمقدار ما يظلون فيه من عدم الاستقرار .


الفرق بين المواهب والشخصية هو الدقة في المحافظة علي الجولة القديمة والمطروقة ، والقدرة علي شق طريق جديد إلي أهداف جديدة أفضل


الرجل العظيم لا يمكن إخافته أو تعذيبه ، تمر الأحداث من فوقه دون أن تترك أثراً كبيرا .

يقول أوليفر كرومويل : " لا يرتقي الرجل أبداً مرقاه حين لا يعرف إلي أين يقصد "

لدينا أولاً الغريزة ثم الرأي ثم المعرفة، تماما كما يكون للنبات جذر ثم برعم ثم ثمرة ثق بالغريزة حتي النهاية ، رغم أنك قد لا تجد المبرر من العبث أن تستعجلها بثقتك بها حتي النهاية ، سوف تنضج وتتحول إلي حقيقة وسوف تعرف لماذا صدقت .

هل تعتقد أن البواب أو الطباخ لا نوادر لديهما ، ولا تجارب ولا حكايا عجيبة ، كل إنسان لديه من المعرفة ما يساوي ما لدي العليم ، إن جدران العقول الفجة مخربشة بالحقائق والافكار في يوم ما سوف تحضر تلك العقول فانوساً وتقرأ المدونات .


إننا لا ندرك الحقيقة بل نهجسها في العتمة يقول أحدنا دعني أخرج لأتمشي، ولسوف تبدو لي الحقيقة وقد اكتسب شكلا  ووضوحاً ، نمضي قدما ، لكننا لا نجدها يبدو لنا أننا في حاجة إلي هدوء المكتبة وجوها المتزن لكي نتمكن من اقتناص الفكرة ندخل إلي المكتبة ، لكننا مازلنا بعيدين كما كنا في البدء ، ثم في لحظة تظهر الحقيقة دون إعلان سابق عن وصولها يظهر ضياء عابر فنحصل علي التمييز ، علي المبدأ، الذي أردناه لكن النبؤة جاءت لأننا كنا قد ضربنا الحصار حول المقام سلفا .

يمر وقت طويل قبل أن نكتشف كم نحن أغنياء ,.

أروع الإلهام يموت مع صاحبه إن لم يمتلك اليد التي ترسمه للحواس ، تمر حزمة الضوء غير مرئية في الفضاء ، ولا تظهر للناظر إلا عندما تسقط علي مادة ما .

الفكرة هي الطاقة الروحية عندما توجه إلي شئ ما في الخارج .

كل فكرة هي أيضا سجن ليس بوسعي أن أري ما تراه ، لأنني في قبضة ريح عاتية تقذفني بعيدا في اتجاه واحد يجعلني خارج دائرة أفقك.

بالإمكان قراءة كل قوانين الطبيعة في أصغر الحقائق .